Thursday, July 12, 2018

الجيران لبعضيها

الجيران لبعضيها هي قصتي الجديدة من سلسلة حكواتي ومغنواتي



6 comments:

P A S H A said...

:D ما يصحش كده بصوت المابيت شو
حمدا لله ع السلامة يا كبير نورت مدونتك

Tarkieb said...

شريف باشا
ههههه الله يسلمك يا معلم ومعلش سماح المرة دي

richardCatheart said...

هههههههههه جميل لسة زى ما أنت يا هاني يوووو قصدى يا تيكو
والله لك وحشة كبيرة .. يارب ديما بخير وبتجيب أجوان

كتبت تعليقى تانى علشان لو الاول ماوصلش

Tarkieb said...

richardCatheart
ياه عاش من شافك
ياه كانت ايام حلوة تصدقي دي مفاجأة حلوة
كان ناقص قرفة وزعربة ونتجمع زي زمان

أخبارك ايه؟ تلاقيكي بقيتي وزيرة اعلام الان؟
يارب ما يحرمنا من طلتك الحلوة

Anonymous said...

مش معقول دا رابع مرة اجي زاكتب تعليف
وبردو ميتكتبش
اسبوع افتكر الباسورد واحاول اكتب تعليق؟
دا ايه دامش كدة
انا في شاملو قلت لك بقيت كسول؟
لا انت بقيت كسول جدا
هكتب انونوميس وامري لله

الشغل المرة دي فعلا هايل بجد ماشاء الله
ومنطقي وطبيعي محترف
والصوت النسائي جميل جدا
وافضل كتير من اللعب بصوتك في الادوار النسائية زي احمر شفايف
وفيه لمحة ارستقراطية في الصوت مش ماشية اوي مع طبيعة الدور لكن لذيذة
بالنوفيق يارب دايما
وتحياتي
طيوري

رحاب صالح said...

مساء البنفسج
حمد الله بالسلامةيا تمووورة انا كنت بحسب اني الوحيدة الكسولة بس اتضح انك كمان كسلان
لالالالا احنا عايزين بوستات كتير خلينا نطلع م الصيف الهندي ده
الصوت جميل ورايق وميز
تحياتي
ومستنية تيجي ع عزومة الغدا :)